التخطي إلى المحتوى

تمتلك الفيروسات القهقرية مادتها الجينية الخاصة بها، والفيروسات عبارة عن كائنات بيولوجية معدية صغيرة جدًا تتكاثر فقط داخل خلايا الكائنات الحية. تختلف أنواع الفيروسات باختلاف الأمراض التي تسببها وتتفاوت في شدتها. من خلال هذا المقال سنتعرف على الفيروسات القهقرية وسبب تسميتها، كما سنجيب على السؤال السابق.

لماذا تسمى الفيروسات القهقرية؟

المادة الوراثية في جسم الإنسان هي الحمض النووي. فيما يتعلق بالفيروسات العائدة، فإن مادتها الوراثية هي RNA. عندما تهاجم هذه الفيروسات جسم الإنسان، ومع اختلاف مادتها الوراثية، يقوم الفيروس بالوظيفة (رجعي)، أي أنه يعيد مادته الوراثية من RNA إلى DNA، أي أنه يتكاثر بشكل عكسي ليتمكن من مهاجمة خلايا الكائن الحي بسهولة، ومثال على ذلك الفيروس المسبب لمرض الإيدز.

الفيروسات القهقرية هي مادة وراثية

للفيروسات القهقرية دورة تكاثر معقدة وتسبب أيضًا أمراضًا معقدة. ومع ذلك، فإن المادة الوراثية في الفيروسات من نوعين. هناك فيروسات مادتها الوراثية هي DNA وهو الأقل خطورة، وهناك فيروسات تحمل المادة الوراثية RNA. لذلك، الفيروسات القهقرية التي تكون مادتها الوراثية:

  • الحمض النووي الريبي ribonucleic acid.

طرق انتقال الفيروسات القهقرية

تعتبر هذه الفيروسات خطيرة للغاية عندما تهاجم جسم الكائن الحي، وتسبب أمراضًا خطيرة ومعقدة، مثل مرض نقص المناعة (الإيدز)، ومن طرق انتقال هذه الفيروسات:

  • تبادل الحقن والإبر الملوثة.
  • العلاقات غير المشروعة.
  • دم ملوث.
  • من الأم إلى الجنين أثناء الولادة.
  • من الأم إلى الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية.

ها قد وصلنا إلى نهاية هذا المثال الذي أجابنا فيه على الفيروسات القهقرية بموادها الوراثية، حيث ذكرنا طريقة الإصابة بهذه الفيروسات وسبب تسميتها بهذا الاسم.