التخطي إلى المحتوى

هل بنى العباسيون العواصم لتكون مناطق دفاع داخلي؟ تأسست الدولة العباسية على يد سلالة عباس بن عبد المطلب أصغر عم الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم)، بعد أن أطاحوا بالدولة الأموية وجعلوا الكوفة عاصمة دولتهم، ثم الأنبار قبل أن يبنوا مدينة بغداد. ستكون مباني العواصم العباسية مناطق دفاع داخلي كما سنقدم معلومات أخرى.

بنى العباسيون العواصم لتكون مناطق دفاع داخلي

بنى العباسيون العواصم لتكون مناطق دفاع داخلي، صح أم خطأ؟ الجواب الصحيح: صحيح. في العصر العباسي الأول، تولى الخلفاء أنفسهم مهمة نشر الإسلام، والذي كان العصر الذهبي لسلطة الدولة العباسية. كما حصن الخلفاء العباسيون أنفسهم في حدود الإسلام ضد البيزنطيين، بعد محاصرة القسطنطينية استعدادًا لغزوها. كما أقاموا البؤر الاستيطانية والقلاع منها: قلعة مرسين، ماشا، قلعة المسيسة، ملاطية، عين زربا، الحدت، الزبطرة، حرشة.

معلومات عن الدولة العباسية

بعد توضيح ما إذا كان العباسيون قد شيدوا العواصم لتكون مناطق دفاع داخلي، سنقدم أدناه معلومات عن الدولة العباسية على النحو التالي:

  • الدول التي انفصلت عن الدولة العباسية في العصر الثاني أخذت على عاتقها مهمة إضعاف جانب الدولة العباسية التي أرسى أسس زوالها.
  • تعتبر ولاية خراسان المكان الذي انطلقت فيه الدعوة العباسية في آسيا.
  • حاصر العباسيون القسطنطينية ثلاث مرات، والتي كانت معقل الرومان، لكن الحصار الثالث والأخير للقسطنطينية كان بعد أن عانت من الثورات والصراعات الداخلية.
  • ازدهرت الدولة العباسية ووصلت إلى توسعها شرقاً وغرباً في عهد الخليفة هارون رشيد.
  • كان استسلام القسطنطينية من أعظم الأحلام والأهداف التي سعى كل الخلفاء في الدولتين الأموية والعباسية إلى تحقيقها. خاصة بعد أن توسعت الخلافة العباسية غربًا إلى أطراف الدولة البيزنطية.
  • كما عمل العباسيون على بناء العواصم وتحصين المناطق الحدودية مع الدولة البيزنطية، وجعلوا أجزاء من قواتهم العسكرية متمركزة على الحدود.

لذلك قدمنا ​​الإجابة الصحيحة على العباسيين الذين شيدوا العواصم، بحيث تكون مناطق الدفاع الداخلي صحيحة أو خاطئة. كما قدمنا ​​معلومات موجزة عن الدولة العباسية التي نشأت في العراق. خاصة بعد أن بنى المنصور مدينة بغداد التي أصبحت فيما بعد عاصمة البلاد.