تجربتي مع تحليل الحمل سلبي وطلعت حامل

تجربتي مع تحليل الحمل سلبي وطلعت حامل

يعتبر اختبار الحمل سلبيًا وتستخدم العديد من النساء الحوامل اختبارات الحمل، سواء في المنزل أو مع اختبارات الدم، عندما تتأخر الدورة الشهرية. ثم هناك أعراض أخرى للحمل لتأكيد نتيجة الحمل، ولكن في بعض الأحيان قد يعطي الاختبار نتائج سلبية، على الرغم من وجود جنين داخل الرحم، وفي سياق الحديث عن الحمل، فإنها تريد التأكيد على إجراء جراحة الحمل السلبية و كنت حاملاً مع شرح للطريقة الصحيحة لإجراء الاختبار

ما هي جراحة الحمل؟

تحليل الحمل وخاصة في المنزل هو جهاز صغير يكتشف هرمون الحمل داخل جسم المرأة والذي يتم إفرازه من خلال الغدد التناسلية المشيمية، وتجدر الإشارة إلى أن هذا الهرمون غير موجود في جسم المرأة إلا في حالة الحمل، هذا هو. عندما يتم تخصيب البويضة الناضجة بالحيوانات المنوية ؛ ومن ثم الالتصاق بجدار الرحم، بالرغم من أن نتائج تحليل الحمل في المنزل مرتفعة، وتصل أحيانًا إلى 97٪، إلا أن تحليل الحمل بالدم الذي يتم في المعمل يكون أكثر دقة ؛ لذلك ينصح به العديد من الأطباء.

كان اختبار الحمل سلبيًا وكنت حاملاً

تعطي اختبارات الحمل نتائج دقيقة في كثير من الحالات قد تصل إلى 97٪، لكنها أحيانًا قد تعطي نتائج خاطئة، وذلك لعدة أسباب أهمها ما يلي:

  • بطلان اختبار الحمل المنزلي، خاصة أن اختبارات الحمل لها فترة صلاحية معينة يجب مراعاتها ويجب على المرأة التحقق من صحة الاختبار قبل استخدامه.
  • إجراء اختبار حمل مبكر ثم نقص النسبة الكافية من هرمون الحمل في جسم المرأة، لذلك ينصح العديد من الأطباء بضرورة إجراء هذا الاختبار بعد أسبوع أو أكثر من الدورة الشهرية.
  • إجراء اختبار الحمل في وقت غير مناسب، أي بعد أن تأكل المرأة أطعمة ومشروبات مختلفة، لكن لا بد من إجراء هذا الاختبار في ساعات الصباح الباكر وعند الاستيقاظ للحصول على نتائج دقيقة.
  • الإفراط في تناول الماء والعصائر قبل إجراء التحليل لفترة وجيزة، خاصة وأن الماء يقلل من هرمون الحمل في جسم المرأة وبالتالي يحقق نتائج سلبية.
  • قلة اهتمام المرأة بمواعيد حيضتها خاصة أنها قد لا تأتي نتيجة اضطرابات هرمونية في الجسم أو بسبب متلازمة المبيض الكيسي. لذلك من الضروري الاتصال بالطبيب المختص.

هل يمكن أن يكون اختبار الحمل سلبيًا رغم أنك حامل؟

الجواب نعم، في كثير من الحالات قد يعطي اختبار الحمل نتائج سلبية رغم وجود جنين داخل الرحم، ويرجع ذلك إلى إجراء فحص مبكر، أي قبل أن يرتفع مستوى هرمون الحمل إلى المعدل الطبيعي. الحد اللازم وفقًا لاختبار الحمل، لذلك من المهم أن تنتظر المرأة بعض الوقت قبل إجراء هذا الاختبار للحصول على نتائج دقيقة.

هل يعطي اختبار الحمل نتائج خاطئة؟

الجواب نعم، حيث أثبتت العديد من الدراسات والدراسات أن اختبار الحمل المنزلي أو حتى اختبار الحمل بالدم عدة مرات قد يعطي نتائج سلبية وغير صحيحة نتيجة لأسباب عديدة، لذلك لا بد من استشارة الطبيب المعالج بعد أخذ هذا الاختبار لتأكيد نتيجة الحمل، وبشكل عام يعطي اختبار الحمل نتائج سلبية خاطئة في حالات نادرة ؛ الأمر الذي يتطلب إجراء الاختبار بشكل صحيح وفي الأوقات المناسبة للحصول على نتائج مرضية.

كان اختبار الحمل سلبيًا وخرجتِ حاملاً بتجاربك

يقوم اختبار أو اختبار الحمل سواء بالمنزل أو بالدم بالكشف عن هرمون الحمل داخل جسم المرأة، والذي يتم إفرازه عند إخصاب البويضة بنجاح وتعلقها بجدار الرحم، وبعض التجارب التي أجريت عليه هي كما يلي:

  • أكدت سيدة تأخر الدورة الشهرية ليوم واحد فقط، وتقدمت بطلب لإجراء فحص حمل منزلي، أكد لها أن النتائج كانت سلبية، لكنها لاحظت بعد أسبوعين أعراض الحمل، وتقدمت بإجراء فحص حمل بالدم. في الواقع كانت النتيجة إيجابية.
  • وذكرت امرأة أخرى أنها أجرت اختبار حمل منزلي بعد زيادة غثيان الصباح، مما أدى إلى نتائج سلبية، خاصة عندما كانت الدورة الشهرية غير منتظمة، وبعد شهر من تفاقم الأعراض، أخبرها الطبيب أنها حامل.
  • وأكدت امرأة أخرى تأخر حملها لفترة طويلة، وعندما تأخرت الدورة الشهرية، تقدمت بإجراء اختبار حمل منزلي، الأمر الذي أعطتها نتائج سلبية، ولكن بعد فترة لم تنتبه لها الدورة الشهرية ؛ لهذا السبب تقدمت لإجراء اختبار حمل الدم، والذي أعطى نتائج إيجابية.

متى يمكن إجراء اختبار الحمل؟

هناك العديد من الأعراض أو العلامات التي تتطلب من المرأة إجراء اختبار الحمل لتأكيد نتيجتها سواء كانت سلبية أو إيجابية. هذه الأسباب هي كما يلي:

  • الدورة متأخرة عن وقتها الطبيعي والمناسب، ولكن من المهم أن تتأكد المرأة من عدم حصولها على الدورة لأنها لا تعاني من أي مشكلة أخرى أو حتى بسبب تغيير في النظام الغذائي.
  • الشعور بألم شديد وتقلصات عند النساء في أسفل البطن والظهر، حيث أن هذه الأعراض تشبه إلى حد بعيد آلام نزيف الدورة الشهرية.
  • زيادة رغبة المرأة في النوم مع الشعور بالتوتر والإرهاق نتيجة العمل البسيط.
  • زيادة هرمون البروجسترون والإستروجين. ثم تشعرين بألم في الثدي مع احتمال خروج بعض الإفرازات الشفافة منه.

يتسبب في ظهور حمل كاذب في اختبار الحمل

تعاني الكثير من النساء من ظهور نتائج حمل إيجابية في اختبارات الحمل، وبعد فترة يتبين أن هذه النتائج سلبية وغير مؤكدة، وكل هذه الأسباب واضحة كالآتي:

  • الحمل الكيميائي: هو فقدان جنين الأم دون الشعور بمختلف أعراض الحمل الشائعة، وعلى الرغم من أن اختبار الحمل يعطي نتائج دقيقة، إلا أن اختبار الموجات فوق الصوتية يؤكد عدم وجود جنين داخل الرحم.
  • الحمل خارج الرحم: هو حمل يتم فيه زرع البويضة الملقحة بالحيوانات المنوية في قناة فالوب وليس في الرحم. مما يعرض الأم للإجهاض في أسرع وقت ممكن، خاصة أنه يعرض حياة الأم للخطر.
  • الحمل الخلوي: في هذه الحالة يتكون الجنين من خلايا غير طبيعية تمامًا، ثم تظهر نتائج إيجابية في اختبار الحمل، على الرغم من عدم وجود جنين داخل الرحم، وذلك عند اكتشافه بالموجات فوق الصوتية.

نتائج اختبار الحمل الإيجابية الكاذبة

هناك العديد من الحالات النادرة التي تعطي نتائج إيجابية في اختبار الحمل مع عدم وجود جنين داخل الرحم، ومن أسباب ذلك ما يلي:

  • إصابة النساء بأنواع معينة من أكياس المبيض ؛ ثم ارتفاع معدل هرمون الحمل الذي تفرزه الغدد التناسلية مما يزيد من احتمالية الحصول على نتائج إيجابية كاذبة.
  • المرأة التي تتناول بعض العلاجات الطبية التي تزيد من معدل الخصوبة في جسم المرأة، ومن ثم تزيد من نسبة هرمون الحمل ؛ مما يؤدي إلى نتائج إيجابية في اختبار الحمل.
  • – إصابة المرأة ببعض أنواع السرطان الخطيرة أو أمراض الكلى التي تزيد من اضطراب الهرمونات في الجسم ؛ ومن ثم تزداد إمكانية اختبار الحمل الإيجابي.
  • تتعرض المرأة لاضطرابات هرمونية ناتجة عن توقف الدورة الشهرية بسبب انقطاع الطمث أو نتيجة الدورة غير المنتظمة مما يستدعي التدخل الطبي.

كانت نتيجة اختبار الحمل سلبية وحملت بتوأم

قد يعطي اختبار الحمل المنزلي وحتى الدم نتائج سلبية عدة مرات، خاصة عند الحمل بتوأم. لذلك ينصح بعض الأطباء بأهمية إجراء اختبار الحمل الرقمي، خاصة وأن نتائجه دقيقة للغاية، كما يساعد النساء على الانتظار بعض الوقت ؛ ثم إجراء اختبار باستخدام أجهزة الموجات فوق الصوتية أو أجهزة السونار للتحقق من نتائج الحمل وخاصة بالنسبة للتوائم.

كيفية عمل اختبار الحمل المنزلي

يؤكد جميع الأطباء على أهمية إجراء مجموعة من الخطوات عند إجراء اختبار الحمل المنزلي، من أجل الحصول على نتائج دقيقة.

  • شراء اختبار موثوق به من الصيدلية، مع أهمية التأكد من صحته ثم قراءة التعليمات المصاحبة.
  • أخذ عينة بول من المرأة في ساعات الصباح الباكر ووضعها لهذا الاختبار في المكان المخصص وباستخدام الجهاز أو القطارة المرفقة معها.
  • قد يصل الانتظار لبضع دقائق إلى عشر دقائق متتالية.
  • سيعطي الاختبار نتائجه على شكل خطوط عندما يظهر خطان أحمران تكون النتيجة إيجابية، أو عندما يظهر سطر واحد تكون النتيجة سلبية.

وهكذا وفي نهاية هذا المقال أوضحنا لكِ تحليل حمل سلبي وأنت حامل، وحددنا عدة أسباب رئيسية تعطي نتائج سلبية عند إجراء هذا الاختبار.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *