التخطي إلى المحتوى

حكم عمليات التجميل عند الشيعة، باعتبار الشيعة فئة من مذاهب المسلمين حول العالم، وهم هم أنفسهم يتبعون مراجع ولهم أحكام خاصة لا تشير إلى كتاب الله ولا سنة نبيه – الله. صلى الله عليه وسلم – ولكن أن يقرر أئمتهم وحكماؤهم، ويختلفون عن السنة والجماعة في نواحٍ كثيرة. ومن الأمور، وكيف، ما إذا كانت الجراحة التجميلية ممنوعة من قبل الشيعة.

حكم عمليات التجميل عند الشيعة

وقد ورد عن حكماء الشيعة والأئمة أن الجراحة التجميلية جائزة لهم، وهي جائزة في حد ذاتها، سواء كان ذلك بقصد التجميل أو بقصد ستر عيب خلقي. اشترط بعض الشروط الصغيرة أحدها ألا يكون الطبيب أو المحاور أجنبياً عند الضرورة. والجماعة والله ورسوله أعلم.

حكم عمليات تجميل الوجه للشيعة

وأشار حكماء الشيعة إلى أنه يجوز لكل مسلم إجراء عمليات شد الوجه والشد، وهذا الأمر جائز للرجال والنساء على حد سواء ؛ لأن عمليات تجميل الوجه بالنسبة للشيعة ليست محرمة في حد ذاتها. أينما شاء أو لمس أي مكان. هو يريد.

ما حكم الشيعة في شفط الدهون في عمليات التجميل؟

وكذلك الحال بالنسبة لشفط الدهون وهي من العمليات التي لم يمنعها الشيعة، ومن الممكن إجراء شفط للدهون الزائدة للإناث إذا كان السبب هو المرض والإحراج، ويجب ألا ترى الطبيب، ولكن زيارة الطبيب والله أعلم.

هل يجوز تصغير الأنف الكبير عند الشيعة؟

وأما عمليات تصغير الأنف ونحوها، فقد قال حكماء الشيعة إنها مباحة ومباحة في حد ذاتها، ولكن لا يجوز للمرأة إجراءها إذا كان الطبيب أجنبياً وعليه أن يمس وينظر. الشيعة في توراحتهم والله يعرف افضل.

وحكم مستحضرات التجميل عند الشيعة

وأكد الشيعة على إجراء عمليات التجميل للمرأة في تجميل المهبل ونحوه، ولذلك أجازوها في ظروف مشددة، كجوازها في حالات الضرورة القصوى، أو إذا كانت تعاني من حرج أو مشاكل طبية، أو الزوج. يخلي. وهذا يجوز لها كما في كل شيء آخر فلا يجوز لهم كما لا يجوز للطبيب الذي سيقوم به إلا بعد التحقق من جميع الشروط السابقة والله أعلم.

وبهذا نصل إلى نهاية المقال في حكم عمليات التجميل عند الشيعة، وفيه شرح العديد من الأحكام المتعلقة بعمليات تجميل الوجه والجسم وللرجال والنساء، كما ورد في مذهب الشيعة.