رواية جحيم الاسد الفصل الحادي عشر 11 الاخير بقلم سلمي شريف

عرين الأسد، الرواية الحادية عشرة والحادية عشرة

عرين الأسد، الرواية الحادية عشرة والحادية عشرة

اسم عائلة :

كارما وتسنيم وخديجة الذين اعتبرهم أخواتي وأخي الصغير محمد

إذا لم يكن الأمر كذلك، لما كنت أقف هنا معك مرة أخرى، لقد أساءت إلي وأذيتني.

أنت يا أسدي كنت ترى نفسك فوقي لأنك أجمل مني وأنت يا بدر تنظر إلي كخائن.

بدون برافو صعب

دودة سالمين: جوابي سيخبرون جدي

وخرجت

بدر: كبر يا أسد

صرخ عليه الأسد بغضب: اخرس

كلمة المرور:

بدر: سنتزوج قريباً فدعها تحلها لك 🤣

بعد 5 سنين

أسد: لكن هذا كل شيء، وبعدها تصبح الأغنياء

نور: مززّزن

الأسد: ريح بسرعة الريح

# القيام به

مدونة بيت الرواية المصرية هي صاحبة مجموعة

واحدة من مجموعة متنوعة من الروايات الرائعة والحصرية والخاصة

اكتب بحث جوجل، موطن الرواية المصرية

روايات حصرية وفريدة من نوعها

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *