رواية فرصة واحدة الفصل الخامس 5 الاخير بقلم ميرا ابو الخير

رواية فرصة خامسة، الفصل الأخير 5

رواية فرصة خامسة، الفصل الأخير 5

:

حنان وآدم مصدومان.

حنان مصدومة: أنت.

الحب البارد: نعم أنا كذلك.

قال أحد الجيران بغضب: اخرج من بنايتنا.

سقطت كف على وجهه: هذه هي مرّتي.

الجميع مصدوم: ما الذي يحدث معك؟

آدم برود: مرحبًا، زوجتي، هل ترغب في رؤية القسيمة؟

اتضح أنها صادمة ووقفت حنان مبتسمة.

حنان برود: ما رأيك؟

الجميع يخجلون: نحن آسفون حقًا.

حنان الهدوء: وانت اللي سميت اختي.

حب مزعج: آه، لكني رأيتك.

الشرطة: نحن الذين تراهم.

الحب في حالة صدمة: ما هذا؟

بقلم ميرا أبو الخير.

يوليسيس: تتوقف عند “العار”.

الحب في الصدمة: كيف.

حنان بهدوء: لماذا روى؟

الشرطة: زوجها السيد أحمد أرجوك عشق اهدأ؟

المحبة بالدموع: لا والنبي خلاص لا.

أخذوها وذهبوا جميعًا إلى المنزل.

دخلت حنان شقتها وسحبها رجل: إلى أين أنت ذاهب؟

حنان في صمت: شقتي.

رفع آدم حاجبًا: لقد جرفتكِ، أي ليس زوجك.

حنان من الضحكة: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

يا ولد.

يا آدم، انظر إليه: زوجتي مطلوبة.

الرجل: على راحتك يا بني.

ارتجف آدم ودخل شقته.

بقلم ميرا أبو الخير.

بعد 5 أشهر.

تقف أمام المرآة وبطنها منتفخ وتشعر به.

عانقها رجل بالحب: مالك.

كلمة المرور:

آدم بشار “قبلتها بحب: نيتك تعويض عن كل حب.

حنان في الحب: أنت أجمل بديل لي.

همس آدم في قلبها، وانجذبت إلى معانقته، وقبلها بحب.

# القيام به.

مدونة بيت الرواية المصرية هي صاحبة مجموعة

واحدة من مجموعة متنوعة من الروايات الرائعة والحصرية والخاصة

اكتب بحث جوجل، موطن الرواية المصرية

روايات حصرية وفريدة من نوعها

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *