التخطي إلى المحتوى

كلمة الله، إذا كانت مطلقة بدون إضافة، تعني هي. لكلمة “الله” عند العرب معانٍ كثيرة، ومن بين هذه الاستعمالات بمعنى التربية ككلمة وزارة التربية والتعليم، وكلمة “ابنة”. من فلان “، أي أنه قام بتربيتها لتكون ابنة زوجته، من حيث الإصلاح، وكذلك معنى الزوج، ومن خلال هذا المقال سنتعرف على معنى الله. وفي اللغة والدين نجيب أيضا كلام الله إن كان مطلقا دون إضافة فماذا يقصد به؟

معنى كلمة الرب

لكلمة الله في اللغة العربية ثلاث معاني:

  • معنى التربية: ومنها قوله تعالى “وأولياؤك الذين في حضنك” أي من تربيهم.
  • معنى السيد المؤتة: كما قال الله تعالى: “من كان منكم يسقي ربه خمرًا”، اذكرني بربك أي ربك.
  • بمعنى الخالق، الخالق، الخالق، الخالق: مثل قول الله “رب الكون”.

إذا كانت كلمة الله مطلقة بدون إضافة، فهو يقصدها

مصطلح “سيد” هو مصدر، ويعني نقل شيء ما إلى حد الكمال. عندما يقول العرب “رب الأب أبناؤه، أي ربهم وصححهم”. في القرآن الكريم. لا يذكر اسم الله إلا بالرحمة، فيقول “رب العالمين” أي رحمته السامية على العالمين. صاحب البيت ولكن الله اعلم. تعال، لم يصرف هنا إلا لله، فكلمة الله إن كانت مطلقة بلا إضافة، فهي تعني:

  • وتعني الله – سبحانه – صاحب اللاهوت والسيادة

ما حكم استعمال كلمة الله؟

سبحانه وتعالى أحد أسماء “رب الكون” سبحانه وتعالى. وهو سبحانه وتعالى صاحب السيادة والخلق والرزق والرزق، وفي هذه الآية يشرح الله تعالى معاني الله في المعاني الأربعة: الخلق والملكوت والقوت والتدبير. لذلك عند لفظ كلمة “رب” يتم تعريفها أو إضافتها إلى المحظور. هذا المخلوق حرمته الشرع، وحين خرج بإنكار الله. المشاركة بين الخالق والمخلوق في الصفات، هنا الحكم جائز، كما قال الرسول الكريم (أن الأم تلد إلهتها) فأنثوية هنا تستثني المشاركة، وعندما تضيف كلمة الله إلى ما. لا يدخل في الانتداب كما يقولون الشعب هو صاحب المنزل، والحكم هنا مسموح

وها نحن نصل إلى خاتمة هذه المقالة التي تناولنا فيها موضوع كلمة الله، إذا كانت مطلقة بلا إضافة، فما المقصود بها؟ وشرحنا معنى الله في الدين واللغة، وحكم استعمال كلمة الله في القراءات الثلاث.