التخطي إلى المحتوى

أعلى قمة في شمال باكستان؟ يصنف هذا الجبل على أنه أصعب جبل. كان الصعود إلى قمته شبه مستحيل، وكان من أصعب الأحلام التي تحققت لعشاق تسلق الجبال المحترفين، بسبب صلابتها وانحدارها الشديد. في موقع القمة سنتعرف على ما هو ثاني أعلى جبل في العالم ؟، والكثير من المعلومات حوله في هذه المقالة.

أعلى قمة في شمال باكستان

أعلى قمة في شمال باكستان هي جبل K2. كما أنه ثاني أعلى جبل في العالم بعد جبل إيفرست. كما أنها أعلى قمة في الشرق الأوسط وآسيا. على الرغم من أنها تقع على الحدود بين باكستان والصين. وبشكل أكثر تحديدًا، في سلسلة جبال كاراكورام (كاراكوم)، التي يقع جزء منها في منطقة كشمير داخل منطقة الأويغور المتمتعة بالحكم الذاتي في مقاطعة شينجيانغ الصينية. بينما يقع القسم الآخر في منطقة جيلجيت بالتستان في كشمير، وهي جزء إداريًا من باكستان.

معلومات حول جبل K2

يُعرف جبل Ki2 محليًا باسم Dapsang أو Chogori. إنها أعلى قمة في شمال باكستان، وفيما يلي نقدم بعض المعلومات عن هذا الجبل باعتباره ثاني أعلى قمة في العالم:

  • يبلغ ارتفاع قمة جبل K2 28251 قدمًا، أي حوالي 8611 مترًا.
  • إنه نهر جليدي مغطى بالثلج من قاعدته على ارتفاع 15000 قدم – 4570 مترًا. يعتبر طقس جبل K2 هو الأبرد أيضًا في آسيا.
  • يمر نهر أوستن، أحد روافد نهر بالتورو الجليدي، عبره.
  • تم اكتشاف الجبل في عام 1856 م، بواسطة العقيد ت. ج. مونتغمري من هيئة المساحة الهندية.
  • يُعرف الجبل جغرافيًا بالرمز K 2 لأنه ثاني قمة يتم قياسها في سلسلة جبال كاراكورام.
  • جودوين أوستن هو عالم جغرافي بريطاني من القرن التاسع عشر أطلق اسمه على الجبل.
  • أصعب وأخطر تسلق في العالم هو جبل K2، ومن هنا أطلق عليه لقب (جبل سافاج).
  • عادة، لا يمكن تسلق K2 إلا بالأكسجين المعبأ في زجاجات. في عام 2004 م، من بين 47 متسلقًا، استخدم 28 منهم الأكسجين للوصول إلى قمة K2. ).

ضحايا أعلى قمة في شمال باكستان

K2 والقمم المحيطة بها أودت بحياة العديد من الأشخاص في حوادث مأساوية. فيما يلي بعض منهم:

  • في يوليو 2010، على سبيل المثال، توفي حوالي 33 شخصًا. توفي ما لا يقل عن 80 شخصًا في سبتمبر أثناء محاولتهم تسلق الجبل في ذلك العام.
  • توفي ثلاثة عشر متسلقًا في عدة رحلات استكشافية فيما أصبح يعرف باسم كارثة K 2 في عام 1986. 5 منهم لقوا حتفهم بعد عاصفة شديدة.
  • تمكن 302 شخصًا فقط من الصعود إلى القمة دون العودة. بينما تمكن 34 شخصًا فقط من التسلق والنزول، مقارنة بـ 2700 شخص تمكنوا من تسلق قمة إيفرست، أعلى قمة في العالم.
  • في 1 أغسطس 2008، اختفت مجموعة من المتسلقين بعد سقوط قطعة جليدية ضخمة خلال انهيار جليدي على جبل. بينما تم إنقاذ 4 منهم، تأكد وفاة 11 شخصًا، بما في ذلك جيرارد ماكدونيل، أول إيرلندي يصل إلى القمة.

بذلك، قمنا بتطهير أعلى قمة في شمال باكستان. كما قدمنا ​​الكثير من المعلومات عنها، فهي أخطر قمة يمكن تسلقها، بسبب صلابتها والظروف المناخية الصعبة للغاية، وكثرة الضحايا. شهادة العديد من متسلقي الجبال المحترفين حول العالم.