التخطي إلى المحتوى

متى يوم الشاي العالمي

يتم الاحتفال باليوم العالمي للشاي في 21 مايو من كل عام في جميع دول العالم، وفقًا للأمم المتحدة، تم اتخاذ القرار في هذا اليوم في 21 ديسمبر 2019، ودُعيت منظمة الأغذية التابعة للأمم المتحدة والزراعة إلى قيادة هذا الاحتفال، حيث تحتفل بهذا اليوم الدول المنتجة للشاي مثل سريلانكا وكينيا وماليزيا والهند وتنزانيا وأوغندا وملاوي وإندونيسيا ونيبال وبنغلاديش، ويهدف هذا اليوم إلى زيادة الوعي بالأهمية الاقتصادية والثقافية للشاي. والتاريخ الطويل والبعيد للشاي.

الغرض من يوم الشاي العالمي

يهدف يوم الشاي العالمي إلى لفت انتباه الأفراد والحكومات إلى تأثير تجارة الشاي، وتعزيز الإجراءات الجماعية لصالح الإنتاج والاستهلاك المستدامين، وزيادة الوعي بأهميته في مكافحة الفقر والجوع. مواقع التواصل الاجتماعي للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأشخاص والوصول إلى فكرتهم.

أنواع الشاي

تختلف أنواع الشاي عن بعضها البعض في طريقة طهيها ومعالجتها، لكنها كلها مصنوعة من نفس النبات، المعروف أيضًا باسم كاميليا سينينسيس، وهذه الأنواع هي:

  • الشاي الأسود أو الأحمر: مصنوع من أوراق نفس النبات. ثم يتم تجفيفها ولفها وتخمرها، وتتم عملية الأكسدة هنا عن طريق تعريض الأوراق للهواء لفترة طويلة، وهي مفيدة في الحفاظ على اليقظة وضغط الدم الطبيعي وتقليل مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية.
  • الشاي الأخضر: مصنوع من نفس النبات، لكنه غير معرض للأكسدة، ويحتوي على كمية أقل من الكافيين من الشاي الأسود، ويفيد في تعزيز صحة القلب، وخفض الكوليسترول، وتقليل الوزن، وحماية الذاكرة، وتقليل مخاطر الإصابة بالسرطان.
  • الشاي الأبيض: مصنوع من أوراق النبات المحصود في المراحل المبكرة، ويحتوي على نسبة أقل من الكافيين من الشاي الأخضر، وهو مفيد للبشرة والعظام والأسنان والقلب والوقاية من السرطان وإنقاص الوزن.
  • شاي الأعشاب: يتكون من مجموعة متنوعة من الأعشاب والماء الساخن ويحتوي على مستويات أقل من مضادات الأكسدة مقارنة بأنواع الشاي الأخرى، وهذه النباتات الطبية مثل البابونج والكركديه وغيرها.

فوائد الشاي

فوائد الشاي كثيرة لاحتوائه على نسبة عالية من مادة البوليفينول وهي مركبات مضادة للأكسدة تقاوم الضرر الذي يلحق بخلايا الجسم، وتقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة وتحسن الصحة العامة، ويوفر الشاي هذه الفوائد من خلال تأثيره على الجسم على النحو التالي:

  • تعزيز صحة القلب.
  • خفض ضغط الدم
  • خفض سكر الدم.
  • تحسين وظائف المخ.
  • تقوية المناعة.
  • تقليل مخاطر الإصابة بأمراض الأوعية الدموية.
  • تقليل مخاطر الإصابة بمرض باركنسون والزهايمر.
  • تقليل مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية والسرطان.
  • تحسين صحة الجهاز الهضمي.

في نهاية هذا المقال تمت الإجابة على السؤال عن موعد يوم الشاي العالمي، وسيتم مراجعة أهم المعلومات المتعلقة بهذا المشروب حول أنواعه وفوائده وأضراره عند تجاوز الحد المعتاد لشربه.

الأسئلة الشائعة

  • متى شرب الشاي ضار؟

    شرب الشاي ضار عند تجاوز الحد الطبيعي للشرب وهو أربعة أكواب في اليوم، أو شربه بعد الأكل مباشرة، مما يمنع امتصاص الحديد، أو على معدة فارغة.

  • كم كوب من الشاي يوميا؟

    ثلاثة إلى أربعة فناجين من الشاي يوميًا، وإلا فإن الإفراط في شرب الكحوليات سيؤدي إلى تلف الجسم.