التخطي إلى المحتوى

تعني مرحلة اتخاذ القرار أن اتخاذ القرارات بشكل صحيح وصارم يساعد في اختيار الحلول المناسبة لكل مشكلة نواجهها، وكذلك الحصول على فرصة لتحسين ما نقوم به، بالإضافة إلى وضع خطط بديلة في حالات الطوارئ، التعلم من الأخطاء، وكذلك تحمل المسؤولية عن القرارات التي نتخذها ومن خلالها، سنذكر في السطور التالية من مقالنا العوامل التي تؤثر على اتخاذ القرار، والخطوات التي يجب اتخاذها عند اتخاذ أي قرار في حياتنا.

العوامل التي تؤثر على اتخاذ القرار

هناك عدة عوامل تؤثر على عملية اتخاذ القرار، من أهمها ما يلي:

  • الوقت الذي يتم فيه اتخاذ القرار.
  • الطريقة التي تتم بها عملية صنع القرار.
  • البيئة المحيطة بعملية صنع القرار.
  • اختصاص صاحب القرار.
  • اساس اتخاذ القرار وسببه.
  • قنوات الاتصال المستخدمة في اتخاذ القرار.

مرحلة اتخاذ القرار

في أي مشروع عمل أو دراسات أو حتى أمور تتعلق بالحياة الشخصية للفرد، تعتبر مرحلة اتخاذ القرار في أمره من الأمور الحاسمة والمهمة في حياته، والتي يبني عليها أشياء كثيرة، وهذه المرحلة. الوسائل التالية:

  • عملية تحديد البدائل واختيارها بناءً على قيم ومعتقدات صانع القرار.

ما هي خطوات اتخاذ القرار؟

هناك عدة خطوات متتالية للوصول إلى القرار وهي:

  • تحديد القضية التي سيتم اتخاذ القرار بشأنها.
  • تحليل بيانات القضية أو القضية وفهمها بوضوح.
  • جمع المعلومات ذات الصلة.
  • اختر أفضل مصادر المعلومات للحصول عليها.
  • تعيين واختيار الخيارات المناسبة.
  • اتخذ الإجراء المناسب.
  • مراجعة نتائج القرار المتخذ وعواقبه.

المهارات اللازمة عند اتخاذ القرار

تتطلب عملية صنع القرار من الأفراد امتلاك مهارات معينة، أبرزها ما يلي:

  • النوم الكافي، فالنوم المريح ولساعات كافية يساعد الناس على التركيز أكثر، وبالتالي التصرف بشكل جيد.
  • قبول الخوف والذعر عند اتخاذ القرار، حيث يؤثر خوف الشخص وتوتره على كل عملية يقوم بها، أو تفكيره، وكذلك أفعاله، لذلك يجب أن نتقبل هذه المرحلة، ولا نسمح لها بالتأثير على حياتنا وقراراتنا وسلوكياتنا.
  • تأكد من أن الأولويات واضحة وواضحة، لأنه عند تحديد الأولويات والأسس، تصبح عملية اتخاذ القرار أسهل، ونختار الأفضل الذي يناسب أولوياتنا.
  • الالتزام بالقرار الذي يتم اتخاذه والاستمرار فيه، فعند اتخاذ أي قرار في حياتنا، يجب أن نستمر فيه، ونلتزم بكل شيء قررنا القيام به في المقام الأول.
  • لا تتسرع في عملية اتخاذ القرار، فمن المهم للغاية توخي الحذر في كل قرار نتخذه حتى لا نأسف عليه في المستقبل.

وهنا وصلنا إلى خاتمة محاربنا بعنوان مرحلة اتخاذ القرار، حيث قمنا بتفصيل المراحل الصحيحة لاتخاذ القرار، والمهارات التي يجب أن تكون متاحة لمن يتخذ القرار.