التخطي إلى المحتوى

من الذي قتل ربع سكان الأرض!! ، يعد هذا اللغز من  أبزر القصص التي ذكرت في القران الكريم ، يعود زمن و أحداث هذه القصة في بدايات الخلق منذ شرع الله بخلق المخلوقات ، أشارت القصة إلى قوم النبي – صلى الله عليه وسلم – لما أصاب قومه من تكذيب و إساءة ، جاءت أيضا لكي يتعض منها النبي و تخفف عنه ، دعونا نتعرف الى تفاصيل هذه القصة المتعلقة بشخصيات مثل ” قابيل و هابيل ” و ما العبرة منها .

من الذي قتل ربع سكان الأرض

منذ أن خلق الله سبحانه وتعالى البشر على الأرض مكث فيها أربعة أشخاص هم ” آدم و حواء و قابيل و هابيل ” ، ورد أنه لكل من قابيل و هابيل أختاً ليصبح عدد سكان الأرض ستة أشخاص ، بناءً على ذلك فإن قاتل ربع سكان الأرض كما ورد في بعض الروايات هو :

  • قابيل : ورد أنه حين قام قابيل ابن سيدنا آدم بقتل أخيه هابيل أصبح عدد سكان الأرض حسب روايات أن الأرض منذ بداية خلقها سكنها 4 أشخاص فقط فإنه أصبح عددهم إلى 3 بعد قتل قابيل لهابيل ، و يصبح عددهم إلى 5 في روايات أن لكل من قابيل و هابيل أخت هكذا يصبح عدد سكان الأرض السدس ، جاء في القرآن الكريم قصة قابيل و هابيل لقوله تعالى :: {وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الْآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ ۖ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ}[1].
من الذي قتل ربع سكان الارض
من الذي قتل ربع سكان الارض

قصة قابيل و هابيل

من القصص القرآنية المثيرة التي تناولت أسفار العهد القديم ، دارت أحداث القصة بين الأخوين ” قابيل و هابيل ” إذ أقبل كل منهما تقديم صدقة للتقرب إلى الله ، فتقبل الله من هابيل ولم يتقبل من قابيل ، بناءً لصدق نيته في الصدقة وإخلاصه في العمل ، كما أن قابيل لم يكن صادقاً في صدقته ، لذلك شرع قابيل لقتل أخيه هابيل حسداً لقبول صدقته ، ورد أيضاً أن هابيل قام بنصح قابيل على أن سبب قبول الصدقة هو النية الصالحة والإخلاص في الصدقة و تقوى الله ، لكن في نهاية المطاف قام قابيل بقتل أخيه و خسر دنياه وآخرته بارتكابه العمل الإجرامي ذاك .

من الذي قتل ربع سكان الارض
من الذي قتل ربع سكان الارض

العبر المستفادة من القصة

بعد أن قضى قابيل على أخيه هابيل تركه في العراء لكي تأكله الوحوش ، لكن شرع الله ببعث طير ” الغراب ” و ألهمه حفر قبراً لكي يدفن فيه هابيل ، ندم قابيل على فعلته بعد رؤيته لهذا المشهد ، إليكم بعض العبر من هذه القصة :

  • توضيح معجزة القرآن الكريم وأنه من عند الله ولا أحد يمكنه الإتيان بمثله .
  • إخلاص النية في العمل هي أساس قبول عمل العبد عند الله عز و جل .
  • انقسام البشر لصنفين أخيار و أشرار .
  • الحسد يهلك صاحبه و يهوي به إلى جهنم .
  • الندم لا يرفع العقوبة إلا في التوبة النصوحة الصادقة و استرداد الحقوق لأصحابها .

حسناً ، قمنا بسرد قصة ” من قتل ربع سكان الأرض ” في هذا المقال ، تعرفنا إلى من مكث في الأرض منذ بداية الكون ، أيضا قمنا بمعرفة قصة قابيل و هابيل و العبر المستفادة من قصتهما .