انتشار التعصب والظلم في مجتمع ما يؤثر في طريقة تفكيرنا

انتشار التعصب والظلم في مجتمع ما يؤثر في طريقة تفكيرنا

إن انتشار التعصب والظلم في المجتمع يؤثر على طريقة تفكيرنا، فله عز وجل تميز الإنسان عن غيره من المخلوقات بالمنطق، ومن جوانب الروح يأتي التفكير الذي دعتنا إليه الآيات الكريمة. سنناقش هذا الموضوع، ونلقي الضوء على آثار وأسباب التعصب الفكري.

التعصب الفكري

وهو اتخاذ موقف صارم وحازم بحماس كبير، وعدم التفكير بشكل صحيح في شيء ما، والتعامل معه بمشاعر مفرطة وغيرة كبيرة، وعدم قبول الرأي الآخر، والدفاع عن الرأي والاعتقاد إلى الحد الذي سيأتي به. الغضب والعنف تارة، مع محاولة حمل الآخرين على الالتزام بهذا الاعتقاد، رغم رفضهم، كالرياضة، والتعصب القومي، والسياسي، والديني، والعاطفي أو الطائفي وغيرها.

يؤثر انتشار التعصب والظلم في المجتمع على طريقة تفكيرنا

نهى الإسلام التعصب لأمر معين، والآيات الكريمة والأحاديث التي ورد ذكرها، لما يترتب على التعصب من آثار سلبية على الفرد والمجتمع، حيث يعتبر التعصب الفكري أخطر أنواع التعصب، وسائر أنواع التعصب الهدامة. قد ينشأ التعصب، أي انتشار التعصب والظلم في المجتمع يؤثر على طريقة تفكيرنا:

  • البيان صحيح.

يسبب عدم التسامح الفكري

توضح النقاط التالية أهم أسباب ظاهرة التعصب الفكري:

  • انتشار الظلم وانعدام العدل والمساواة.
  • الشعور بالدونية في الشخصية، أو على العكس من ذلك، الافتخار بالنفس للوصول إلى نقطة النرجسية.
  • اضطراب في التربية الأسرية.
  • الجهل وقلة المعرفة.
  • فارغ.

هنا وصلنا إلى نهاية المقال حول انتشار التعصب والظلم في المجتمع الذي يؤثر على طريقة التفكير، كما تعلمنا عن مفهوم التعصب الفكري وأسبابه.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *